ولاية مندول: مشير تشاد رئيس الجمهورية يضع حجر اساس لمشروع رصف طريق مويسلا وبيسيدا ويطلق برنامج دعم اللاجئين

خلال جولته بجنوب البلاد قام مشير تشاد رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو قام بوضع حجر الأساس لمشروع رصف طريق مويسلا وبيسيدا، كما أطلق مشروع دعم اللاجئين وذلك صباح الاحد الثامن من نوفمبر الجاري، وبحضور عدد من أعضاء الحكومة ومسئولي الولاية وأهالي المنطقة

0
181

في كلمتها الترحيبية حاكمة الولاية ديامرا بيتارلنقار قدمت شكرها لمشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية الذي قام بجولة عمل لإطلاق وتنفيذ عدد من المشاريع، وكانت ولاية مندول حظيت اليوم بمشروع لدعم اللاجئين ورصف طريق يربط بين ولايتي ماندول وشاري الأوسط

مدير الطرق بوزراة البنية التحتية السيد  موسي سليمان قال في مداخلته إن مشروع رصف الطريق هو عبارة عن 56 كيلو متر ويعتبر استراتيجيا لربط ولايتي مندول وشاري الأوسط، كما يسهل حركة النقل لعدد من المناطق الريفية والمدن الصغيرة كل ذلك بجهود رئيس الدولة مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية، وأن الهدف من هذا المشروع هو تحسين حياة القرويين وتوفير فرص العمل للشباب والمرأة

أما وزير البنية التحتية أحمد أبكر الجد عبر عن سعادته بهذا المشروع الطموح لرصف طريق بطول 56 كيلو متر ويعد خطوة هامة لتعزيز رؤية التنمية المحلية الشاملة من قبل مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية، وهذا تحقيقا للوعود التي قطعها مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية أمام الشعب

 هذا الطريق يعطي الفرصة للسكان للحصول علي بنية تحتية جيدة تسمح لهم بتوفير العديد من المصالح ويحسن الظروف الاقتصادية والاجتماعية للسكان وذلك عبر تسهيل عملية نقل منتجاتهم الزراعية من وإلي المدن الأخرى، كما يعزز من رؤية تنفيذ فك العزلة بين المدن والقري داخل الولايتين وحث الشركة علي احترام محضر التعاقد لتنفيذ الطريق

وزير الإقتصاد والتخطيط التنموي الدكتور عيسي دوبرانغ بداية قدم شكره لمشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية علي اهتمامه بالتنمية الشاملة رغم عناء السفر خاصة هذين المشروعين والمتمثلان في رصف طريق مويسلا وبيسيدا وبرنامج دعم اللاجئين لصالح الولايات المستضيفة للاجئين من الولايات الحنوبية الثلاثة والتي تحتاج إلي دعم ومتابعة عن قرب للوقوف مع هذه الشرائح الاجتماعية الضعيفة

عقب المداخلات قام مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية وبرفقته عدد من الإداريين والمسئولين بوضع حجر الأساس لطريق مويسلا وبسميدا، حيث مدير الشركة قام بتقديم شرح كاف لمشير تشاد المتعلقة بكافة الجوانب الفنية، مثل المسافة والإنارة والقرى والمدن الصغيرة التي تتواجد في خذ الطريق الذي يربط مويسلا وبيسمدا وكافة المدن والبلدات بولايتي مندول وشاري الأوسط

أما مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية في كلمته عبر عن سعادته وشكره لحفاوة الاستقبال لأهالي مندول، مضيفا مثنيا علي جهود الشركاء لاسيما البنك العالمي، وأن انطلاقة أعمال هذا المشروع ما هي إلا بداية لدفع عجلة قطار التنمية الذي بدأ وبقوة، وطالب السكان للاستفادة من هذه المشاريع، شاكرا دور المرأة والشباب والشيوخ التقليدين لدورهم في الحفاظ علي نعمة الإستقرار خاصة فيما يتعلق بقضية التعايش السلمي، مشددا علي ضرورة احترام القانون، وفي ذات الوقت طالب رجال الدين عليهم باحترام وتطبيق النصوص الدينية والاستفادة منها في جوانب مختلفة في حياتنا وفي حال تعد الأمر ذالك يجب الرجوع  إلي العدالة، مجددا دعوته لعملية التعايش السلمي ونبذ العنصرية والقبلية والخلافات بين الرعاة والمزارعين وعملية الإهتمام بالدراسة وخاصة تعليم الفتيات من أجل مستقبل تشاد عامة ومنطقة ماندول خاصة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here