معا من اجل تسهيل عمل التطوع هذا هو شعار اليوم الدولي للتطوع دورة 2020

0
66

في اطار التحضيرات للاحتفال باليوم الدولي للتطوع والذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام، نظم برنامج الامم المتحدة للتطوع بتشاد يوما توعويا بخصوص العمل التطوعي وذلك صباح الخميس الثالث من ديسمبر الجاري بدار المراة التشادية وبحضور ممثل وزير الشباب والرياضة السيد جنقام دنو هوربي وممثل برنامج الامم المتحدة للتطوع بتشاد السيد جريمي وممثل جمعية التطوع الفرنسية وعدد من الشباب المتطوعين والمدعوين
يعتبر عمل التطوع من الأعمال الانسانية النبيلة التي يقدم من خلالها الفرد خدمات اجتماعية في اماكن بحاجة إلى خدمة وخاصة الشرائح الضعيفة بالمجتمع ، كما تم تنظيم انشطة مصاحبة لليوم الدولي لتطوع .
في بداية المناسبة تحدث مسؤول برنامج الامم المتحدة للتطوع بشاد السيد جريمي ، حيث اشاد بارادة ورغبة الشباب الذين ابدوا استعدادهم للعمل التطوعي، مؤكدا على ضرورة معرفة أهمية العمل التطوعي في التنمية الذهنية للشباب ، مضيفا بالقول: عندما يقدم شخصا ما ويقدم خدمة في مجال التطوع يكشف عن سلوكيات إيجابية عديدة ، ويجعله شخصا متضامنا مع أي فرد في أي مجتمع إنساني، وحث جميع الشباب التشادي على ضرورة الالتحاق بالعمل التطوعي للالمام ومعرفة ثقافات الشعوب والامم في مختلف بلاد العام ، وفي ختام حديثه قدم شكره الي وزارة الشباب والرياضة والجمعيات الشبابية المدنية
أما ممثل وزير الشباب والرياضة السيد جنقام دونو هوربي ، فقد رحب بالحضور واشار إلى شعار الدورة 2020م الذي يدل على أهمية التضامن في العمل التطوعي، واضاف لذلك يجب علي كل الشباب أن يمارسوا العمل التطوعي من اجل إثبات قدراتهم أثناء تقديم الخدمات الانسانية للاشخاص في حال حدوث الكوارث الطبيعية وغيرها ، وابان بأن الوزارة لها إدارة خاصة بالتطوع وريادة الأعمال ، وهذا يسمح للشباب بتقديم كل الاقتراحات التي تسهم في تطوير مجال العمل التطوعي بالبلاد ، وبان الحكومة وضعت برنامجا خاصا حول تدريب الشباب في مجال العمل التطوعي ، لأن المجتمع بحاجة للعمل التطوعي وخاصة عند ظهور الكوارث الطبيعية ، وطلب من الشباب مباشرة العمل التطوعي بهدف فتح نوافذ لمعرفة المزيد من الخبرات والثقافات الاخرى ، وفي ختام حديثه قدم شكره لبرنامج الامم المتحدة للتطوع بالبلاد لتنظيمه هذا اليوم

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here