المنسق الوطني لمجموعة دول الساحل الخمس بتشاد، يفتتح أعمال الندوة الإقليمية حول مساهمة اللجان الفاعلة وتعزيزعمل المنسقية لمجموعة الدول الأعضاء

0
333

افتتح المنسق الوطني لمجموعة دول الساحل الخمس السيد اينوك جوندانغ أعمال الندوة الإقليمية التي نظمتها مجموعة دول الساحل الخمس ، كانت المناسبة صباح الإثنين السابع من ديسمبر الجاري بالعاصمة انجمينا ، بحضورممثلي المحاور الرئيسية والخبراء التابعين لمجموعة دول الساحل الخمس ،
بهذه المناسبة تحدث ممثل الأمين التنفيذي لمجموعة دول الساحل الخمس السيد سيديبي ميكايدو قال إن هذه الندوة الإقليمية جاءت بفضل موافقة السلطات التشادية التي دائما تلعب دورا كبيرا وبارزا في مختلف أنشطة المجموعة ، كما أوضح بأنه من خلال هذه الندوة سوف يناقش المشاركون مجمل القضايا المتعلقة بكيفية المساهمة الفاعلة لعمل المنسقية، وكذلك طرح الصعوبات والإنجازات التي تواجه أنشطتهم كبرنامج الاستثمار والمشاريع ذات الأولوية
امن جانبه المنسق الوطني السيد اينوك جوندانغ في كلمته التي قدمها أشار فيها بأن هذه الندوة الإقليمية لها أهمية كبيرة من أجل تقييم الخدمات والمشاريع التي تسهم في أمن وتنمية المنطقة ، كما أوضح بأن وباء كوفيد تسعة عشر لم يسمح لبعض الأعضاء من المشاركة في هذه الندوة ، ومع ذلك الإرادة السياسية لم تتوقف من التقدم نحو البحث عن الحلول في مواجهة انعدام الأمن بجميع أشكاله، كالامن والتطرف وتجارة المخدرات ، مشيرا بأن هذه الندوة سوف تتطرق الي المعايير التي تراجع الدول من خلالها خطة تنفيذ المشاريع ذات الأولوية لتاخذها بعين الإعتبار في المناهج الجديدة ، ونشير بأن مجموعة دول الساحل تضم بوركينا فاسو ، مالي ، موريتانيا ، النيجر ، وتشاد ، هذا وتستغرق أعمال هذه الندوة لمدة خمسة ايام علي التوالي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here