مجمع اللغة العربية في تشاد، ينظم مؤتمرا لإحياء اليوم العالمي للغة العربية دورة 2020

0
505

أقام مجمع اللغة العربية في تشاد مؤتمره الأول تحت موضوع (التعريب في تشاد ، الوسائل، الإشكالات ، الحلول ) وذالك بالتعاون مع المعهد الثقافي الإفريقي العربي ببماكو وجامعة الملك فيصل بتشاد والمعهد العالي للإتصالات والتقنيات ، كان ذلك صباح الأربعاء السادس عشر من شهر ديسمبر الجاري بقصر الخامس من يناير
حضر المناسبة مستشار رئيس الجمهورية في التعليم العالي والبحث والإبتكار ورئيس مجلس إدارة جامعة الملك فيصل الدكتور مسار حسين مسار ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الدكتور خاطر عيسى ورئيس جامعة الملك فيصل بتشاد ورئيس مجمع اللغة العربية في تشاد الدكتور عثمان محمد عثمان ونخبة من الدكاترة والأساتذة الناطقين باللغة العربية

في بداية المناسبة تحدث رئيس اللجنة المنظمة السيد عمر محمد فال قائلا : إن المجمع العربي في تشاد حديث الميلاد ولكنه كبير الشأن بما يقوم به من أعمال مشرفة من أجل تقوية مكانة اللغة العربية وما تقتضيه ، وأضاف أن هذا الحدث العظيم الذي نشهده اليوم ما كان له أن يكون لولا جهود مضنية قد بذلت من قبل القائمين على هذا المجمع ، مضيفا أن هذا اللقاء سبقته دورتين تدريبيتين لصالح الصحافيين وأئمة المساجد
أما من جانبه رئيس جامعة الملك فيصل بتشاد الدكتور حسن بوبا جمعة أشار إلى : أن لقاء اليوم يؤكد أن اللغة العربية قد وصلت إلى نضج وأخذت مكانتها كما تستحق وهذا بفضل من الله وبجهود مشير تشاد إدريس ديبي إتنو الذي يولي إهتمامه الدائم للغة العربية ومن هذا المنطلق أقدم باسمي وباسم جميع الناطقين باللغة العربية شكري وتقديري لمشير تشاد وأتمنى أن يصل هذا المؤتمر إلى نتائج وتوصيات مرضية
ثم تحدث مستشار رئيس الجمهورية في التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار ورئيس مجلس إدارة جامعة الملك فيصل بتشاد الدكتور مسار حسين مسار حيث قال : سعدنا بهذا المجمع الذي يشرف عليه نخبة من العلماء والباحثين في هذا البلد والذين أنتجتهم المؤسسات التعليمية الناطقة باللغة العربية في الداخل والخارج، وهذا يدل على أن اللغة العربية وجدت مكانتها وبدأت تزدهر شيئًا فشيئا ، كما أشاد المستشار بالإرادة السياسية التي يشرف عليها مشير تشاد إدريس ديبي إتنو بشأن رفع مكانة اللغة العربية
كما تحدث رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الدكتور محمد خاطر عيسى قائلا: إن اللغة العربية هي أصل اللغات وهي أصل البشرية ولا بد لنا أن نحارب من أجلها ونين مكانتها وفضلها ، كما دعا الأجيال الحالية والقادمة على الإلمام باللغة العربية ودفع عجلة اللغة العربية إلى الأمام وأن لا يضيعوا جهود أسلافهم من أجل تأسيس وتثبيت مكانتها ، بهذه الكلمات إفتتحت الجلسة
تجدر الإشارة إلى أن هذه الجلسة تستمر لمدة يومين تقدم فيها جلسات علمية متنوعة تعرض فيها دراسات وأبحاث من قبل نخبة من العلماء والباحثين من تشاد والسودان ومالي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here