المؤسسات التعليمية العامة بين استجابة نداء الحكومة ومقاطعة النقابات العمالية

0
280

بعد ان رفعت الحكومة العديد من اجراءاتها الاحترازية للتصدي للموجة الثانية من جائحة كرونا ومنها استئناف العملية التعليمية بالمدارس والجامعات والمعاهد العليا، تفاجأ الجميع وخاصة اولياء امور التلاميذ بإعلان منصة النقابات العمالية عن الاضراب المفتوح لجميع القطاعات العامة ومنها قطاع التعليم، حيث ان الطلاب واولياء امورهم كانوا يأملون في ان تكون السنة الدراسية الحالية افضل من سالفتها، وقد حث وزير التربية الوطنية على استئناف العملية التعليمية اثناء لقاءه بنقابة معلمي تشاد، مضيفا بان الاضراب يؤثر سلبا على المدرسة التشادية التي تعاني من مشاكل اخرى وبضرورة استئناف الدراسة
وللتعرف على مدى استجابة المؤسسات التعليمية العامة قام فريق من الوكالة التشادية للانباء صباح الاثنين الثامن عشر من يناير 2021م بجولة في بعض من المدراس العامة داخل العاصمة
البداية كانت ثانوية الوفاق ( لا كونكور ) بالدائرة الثالثة حيث ان المؤسسة كانت خالية تماما من الطلاب مع وجود بعض من المدرسين
المحطة الثانية ثانوية فليكس ابوي وايضا هي الاخرى خالية من الطلاب مع وجود بعض المدرسين، بينما المحطة الاخيرة كانت بثانوية البنات المزدوجة بام رقيبة وهي ايضا لم تختلف عن غيرها، حيث غياب الطلاب وعدم وجود اثر لاستئناف العملية التعليمية عكس المدارس الخاصة والتي شرعت في عملية استئناف الدراسة بشكل جدي
هذا ومن خلال الجولة التي قام بها فريق الوكالة التشادية للأنباء والنشر لاحظ بأن العمل في العديد من المؤسسات التعليمية فإن الموظفين وعمال اكافة الإدارات والأقسام متواجدون في أماكن عملهم، في حين أن هناك غيابا للتلاميذ ومدرسيهم في غالبية المؤسسات، بينما بعض المؤسسات التعليمية يوجد بها تلاميذ إلا أنهم خارج الفصول الدراسية، وهذا يوحي بأن الإضراب أصبح مشغولا بسبب استجابة الإداريين لنداء وزير التربية الوطنية وترقية المواطنة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here