بركة مشيل يصرح للوكالة التشادية للأنباء والنشر ؛ لا تفاوض مع الحكومة دون تنفيذ الإتفاقيات

0
203

اعلنت منصة النقابات العمالية عن الاضراب المفتوح لمنسوبيها في جميع القطاعات العامة بالدولة وذلك نهاية الاسبوع الماضي ليتفاجأ الكثيرون بهذا الاضراب والذي سيمثل تحديا آخر للحكومة بعد الحالة الصحية الوبائية والتي تم بموجبها عزل العاصمة عن بقية الولايات وفرض العديد من الاجراءات الاحترازية الاخرى وان التحدي الثاني يعتبر ازمة اجتماعية وتمس مسار القطاعات العامة وخاصة قطاعي التعليم والصحة ودورهما الكبير في الحياة العامة حيث حاليا ان المؤسسات التعليمية العامة في العاصمة انجمينا لم تستأنف العملية التعليمية وكذلك القطاع الصحي لا يقدم الخدمات الصحية بصورة متكاملة مما ينذر بتردي الاوضاع في القطاعين المهمين
ولأهمية الموضوع التقى فريق الوكالة التشادية للأنباء والنشر برئيس اتحاد نقابات تشاد
ورئيس منصة النقابات العمالية بركة ميشيل عن الاضراب وجدواه وفي هذه الفترة؟
حيث اشار رئيس المنصة بركة ميشيل الي انه منذ التاسع من يناير من العام 2020م قمنا بالتوقيع على اتفاقية مع الحكومة لايجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها العمال منذ العام 2016م اثر الازمة الاقتصادية والقرارات الحكومية والتي تسببت في استقطاع جزء من رواتبهم الشهرية وبعض من العلاوات والبدلات وغيرها وتلزم الحكومة بإعادة المرتبات الي وضعها الطبيعي ما قبل الازمة وغيرها من الاستحقاقات
وقد وضعت الحكومة استراتيجية لاعادة الوضع تدريجيا الي نهاية العام اي ديسمبر الماضي، حيث ان العمال يتحصلون على استحقاقاتهم المالية بشكل كلي، الا ان الحكومة لم تلتزم ببعض من الالتزامات (النقل واستحقاقات الرتب والاثار المالية) مما دفعنا للجوء إلي الإضراب والاحتجاج من اجل دفع هذه المستحقات المالية للعمال، ومن ثم استئناف العمل في جميع القطاعات العامة
وللملف بقية

اللقاء أجراه كلا من عمر يوسف وحواء نهار احمد

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here