الإدارات الحكومية وتطبيق القرارات الاحترازية ضد كوفيد 19

0
100

تعمل الإدارة العامة للدولة بنظام كوفيد-19 وذلك بعد قرار الحكومة بخفض كثرة تواجد الأشخاص لتقليص خطر انتشار العدوى، وفي خضم ذلك، اعلنت النقابة العمالية اضراباً عاماً مع الحفاظ على الخدمات الأساسية في داخل المستشفيات، ولكن ما هي الأوضاع في الأقسام الأخرى؟ ذلك ما سوف نتعرف عليه من خلال زيارة الى وزارتين. في زيارة تم القيام بها في داخل وزارة المالية والميزانية، لوحظ في اروقتها بأن نسبة الحركة بسيطة للغاية وليست كالمعتاد بعد مرور الساعة الحادية عشر ظهراً استقبلنا في داخل ادارة الإعلام ، ومن ثم قمنا بالتوجه الى ادارة المراقبة المالية، حيث شوهد هناك بعض الموظفين محدقين بإهتمام على اجهزة الحاسوب ، وبعد تبادل التحية توجهنا نحو مختلف الإدارات والأقسام في داخل الوزارة بعض المكاتب مغلقة ولكن ليس بسبب الإضراب ولكن احتراماً للإجراءات الوقائية في الأقسام التي وضعتها الحكومة لمواجهة كوفيد-19 المدير العام لوزارة المالية والميزانية السيد بيجيري بنجاكي أشار الى » أن اقسام الوزارة من المفترض بأن تعمل فقط مع الأقسام الأساسية نظراً للإجراءات التي اتخذتها لحكومة لمواجهة وباء كورونا ». وفي الساعة الثانية عشر ظهراً، بدأ البعض من الموظفين الذهاب الى الإستراحة في حين يواصل موظفي إدارة الميزانية العمل اما في داخل مكاتب المستشارين كل شئ يسير على ما يرام.، ويضيف المدير العام لوزارة المالية والميزانية قائلاً » إن الوزارة التي تضم عدداً كبيراً من الهيئات الأساسية التي تساهم في تشغيل الدولة مثل الجمارك او إدارة الضرائب ليس من عاداتها او تقاليدها مبدأ الإضراب، ويشدد بعض الموظفين بالقول إذا ذهبنا الى الإضراب من سيقوم بمعالجة مرتبات الموظفين؟تحدي مشترك في داخل الأقسام الرئيسية بوزارة التعليم العالي، العمل لا يسير بنسبة 100% بسبب جائحة كورونا. احد منسوبي الوزارة الذين التقينا بهم في داخل اروقة الوزارة اوضح لنا بأنه ليس هناك شعوراً كبيراً بالوباء في داخل الوزارة في الهيئة الوطنية للامتحانات ومسابقات التعليم العالي ، حتى وإن كان إستخراج الشهادات موقفة حالياً بسبب المرض ، إلا أن الإدارة كغيرها من الإدارات الأخرى مثل الامتحانات والمسابقات تعمل على قدم وساق لتنظيم مسابقات الدخول في المدارس الكبرى المعلن عنها نهاية الشهر الجاري وبالنظر الى هاتين الوزارتين ، وبالرغم من الإضراب الذي سوف يجد حلاً شافياً بدون شك، تواصل الأقسام الأساسية للدولة في اداء عملها داخل عدد غير يسير من الوزارات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here