عدالة:وزير الدولة الوزير الامين العام برئاسة الجمهورية ممثلا لمشير تشاد يفتتح السجن الاصلاحي لكليسم

0
41

في اطار تمكين وتحسين احوال النزلاء افتتح صباح الجمعة الخامس من فبراير الجاري لعام2021م وزير الدولة الوزير الامين العام برئاسة الجمهورية السيد/كالزيبي باهيمي ديبيه ممثلا لمشير تشاد رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو، إفتتح السجن الاصلاحي للنزلاء بكليسم الذي يبعد 12كم عند المدخل الشرقي للعاصمة انجمينا الى جانبه وزير العدل المكلف بحقوق الانسان السيد /جمعة عربي ومندوب الحكومة لدى بلدية انجمينا وممثل مشروع دعم العدالة بتشاد التابع للاتحاد الأوروبي وعدد من اعضاء الحكومة والبرلمانيين ورجال الاديان وجمع غفير من المدعوين

في كلمته الافتتاحية لهذه المناسبة تحدث مدير ادارة الاصلاح وإعادة الاندماج الاجتماعي السيد/مونيسكور حيث قال لقد اصبح السجن الاصلاحي حقيقة واقعية، وأنه ممول بشكل كلي من قبل الحكومة التشادية .فان بناء هذا السجن الحديث سيعزز التزام مشير تشاد بوعوده التي قطعها على نفسه .كما يقوي احترام حقوق الإنسان كما انه احد العناصر المهمة لتحسين ظروف النزلاء ووضعهم في اماكن جيدة تتلائم مع احوالهم الاجتماعية برغم الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا التي ضربت العالم اجمع كما شكر مجموعة وادي كوندي والفريق الفني الذين قاموا ببناء هذا الصرح العظيم على الرغم من القيود التي فرضتها جائحة كورونا

ثم تحدث ممثل مجموعة وادي كوندي للبناء الذي قدم شكره وعرفانه للحكومة التشادية وعلى راسها مشير تشاد رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو على الثقة التي اولاها للمجموعة، كما اعطى شرحا مفصلا للمشروع والذي بدا بنائه عام 2003م وتم تدشينه اليوم، كما انه بني بمواصفات حديثة والتي تتواكب مع الحداثة ويحتوي هذا السجن على اقسام مختلفة مثل مركز صحي ودور للعبادة وصهريج للمياه والكهرباء كما يوجد به اكثر من 1200 غرفة تتسع لاكثر من2000نزيل ومرافق اخرى مختلفة، والذي بلغت تكلفته بأكثر من 3 مليار فرنك سيفا

من جانبه وزير العدل المكلف بحقوق الانسان السيد/جمعة عربي اكد بان هذا السجن الحديث بمنطقة كليسم بني بمواصفات حديثة ومطابقة للمعايير الدولية وفيه تحترم حقوق الإنسان مشيدا بجهود مشير تشاد إدريس ديبي اتنو الذي حرص على بناء هذا السجن الحديث

وبعدها قام وزير الدولة الوزير الامين العام برئاسة الجمهورية ووزير العدل جمعة عربي بقص الشريط إذانا بافتتاح السجن الاصلاحي بمنطقة كليسم، كما تفقدوا مختلف الاقسام والمرافق المختلفة للسجن الاصلاحي لكليسم

وبهذا الصدد صرح وزير الدولة الوزير الامين العام برئاسة الجمهورية قائلا: تشاد ضمن الدول الموقعة على الاتفاقية الخاصة بترقية حقوق الانسان وان احترام هذه القوانين الدولية والنظم مهمة للغاية ويدخل ضمن اولويات مشير تشاد رئيس الجمهورية وحكومته وتحسين اوضاع النزلاء يعتبر مهمة للدولة التشادية .كما ان هذا السجن الاصلاحي يلبي طموحات النزلاء وهو سجن اصلاحي وبه مراكز للتدريب والتاهيل للمهن كالخياطة و التطريز وفنون اخرى .كما ان السجن في حد ذاته يعد اصلاحا للانسان وليس عقابا للجاني

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here