إعلام : وزير الاعلام يقدم حديثا صحفيا بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة دورة 2021

0
106

قدم وزير الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السفير شريف محمد زين حديثا صحفيا بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة لدورتها العاشرة والتي تحتفل به البلاد غدا السبت الثالث عشر من فبراير الجاري

حيث أوضح وزير الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة قائلا: منذ تأسيسه في عام 2011 ، من قبل المؤتمر العام لليونسكو ، يحتفل المجتمع الدولي باليوم العالمي للإذاعة في 13 فبراير من كل عام هذا الاحتفال هو فرصة لتذكر وتقييم مساهمة وسائل الاتصال في تحول مجتمعاتنا

يتزامن الاحتفال هذا العام بالنسخة العاشرة من اليوم العالمي للإذاعة ، تحت شعار « عالم جديد ، إذاعة جديدة » ، مع مرور 110 عاما على ظهور هذه الوسيلة الإعلامية

منذ ظهور الإذاعة في بلدنا عام 1955 ، كانت الإذاعة ولا تزال الوسيلة الأكثر عملية للمعلومات بفضل تكلفته المنخفضة وسهولة الوصول إليه وقربه من الجماهير

إنها الوسيلة الأكثر متابعة من قبل عامة الناس، والتي تستمر في لعب دورها في توعية وتثقيف وتسلية أكبر عدد من السكان وأكثرهم تنوعًا في المناطق النائية

لقد ثبت أن الدور الإعلامي والتوعوي للإذاعة أكثر أهمية في هذه الفترة من جائحة كوفيد -19. ومن بين قنوات التوعية احتلت الإذاعة مكانة بارزة للوصول إلى الشرائح السكانية المختلفة، كما ساعدت في توعية السكان بخطورة هذا الوباء وأهمية احترام الإجراءات الاحترازية لحماية أنفسهم من خطر الفيروس

اليوم ، أصبح الفضاء الإذاعي الوطني تعدديًا حقًا بفضل تحرير موجات الأثير ، بعد ظهور الديمقراطية في بلدنا في1 ديسمبر 1990. لم تعد الإذاعة الوطنية تحتكر موجات الأثير ، ولدينا أكثر من أربعين محطة خاصة
المحطات الإذاعية التي تتنافس على الجمهور والمنافسة في مختلف مقاطعات بلادنا

يدور موضوع اليوم العالمي للإذاعة 2021 المذكور أعلاه حول المواضيع الفرعية الثلاثة التالية: ة

تطور الإذاعة ومرونتها واستدامتها ؛

الاتصال والخدمات التي توفرها الإذاعة للشركات ؛

ابتكار وتكييف الراديو مع التقنيات الجديدة. ة
تدعو هذه الموضوعات الفرعية جميع مشغلي الإذاعات إلى مزيد من التفكير في مكان ودور ومستقبل الإذاعة في بيئة من التغيير التكنولوجي العميق في وسائل الإعلام في يوم الذكرى السنوية للراديو ، أدعو جميع المحطات الإذاعية إلى تضخيم الحدث وتناسب الموضوع العام
لتعزيز فائدتها ورسالتها الاجتماعية ، يجب أن تضمن الإذاعة جودة محتوى برامجها من خلال التعامل مع جميع القضايا الحالية ، مع التركيز بشكل خاص على السلام والاستقرار والأمن والتماسك الاجتماعي والعيش معًا في بلدنا يجب أن يعرض الراديو تنوعنا كأصل وتراث للمساعدة في إثراء المكونات المختلفة لمجتمعنا بشكل متبادل، كما يمكن للإذاعة ويجب عليها أن تساهم في تعزيز النسيج الاجتماعي والتماسك الوطني من خلال توعية السكان بعواقب العوامل الكامنة وراء النزاعات بين المجتمعات وتطوير رسائل الكراهية والعداء هذا الجهد مهم للغاية حيث تستعد بلادنا لتنظيم المشاورات الانتخابية
وفي هذا الصدد، نحث جميع المحطات الإذاعية على لعب دورها الكامل في دعم الفاعلين السياسيين في تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية وسلمية من خلال توخي الحذر في التعامل مع المعلومات. ا

تدرك الحكومة الصعوبات بجميع أنواعها التي تواجه المحترفين الإذاعيين. ونكرر لهم التزامنا بدعمهم قدر الإمكان في تحقيق أهدافهم النبيلة بالنيابة عن مشير تشاد وحكومته، نتمنى للجميع احتفالًا سعيدًا بالنسخة العاشرة لليوم العالمي للإذاعة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here