قادة مجموعة دول الساحل الخمس يفتتحون أعمال قمتهم السابعة بالعاصمة أنجمينا

0
155

في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا بالتوقيت المحلي لمدينة أنجمينا العاصمة التشادية افتتحتأعمال القمة العادية السابعة لرؤساء دول وحكومات مجموعة الساحل الخمس ،بجانب مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية نظرائه كل من رئيس جمهورية النيجر ورئيس جمهورية مالي للفترة الإنتقالية ورئيس جمهورية موريتانيا الإسلامية ورئيس بوركينا فاسو ورئيس جمهورية غانا ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ومبعوث المملكة المغربية ومبعوث المجلس الانتقالي السوداني وعدد كبير من الوفود الرسمية رفيعة المستوى المشاركة

استهلت المناسبة بكلمة ترحيبية لمشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية والذي عبر من خلالها بالشكر لنظرائه قادة ورؤساء مجموعة دول الساحل الخمس بالعاصمة التشادية أنجمينا الذين حضروا للمشاركة في الدورة السابعة العادية للمجموعة بأنجمينا، واشكر الحضور القيم لمفوض الإتحاد الإفريقي السفير موسي فكي محمد ومندوب الأمين العام للأمم المتحدة بجمهورية مالي السفير محمد صالح النظيف والأخوة من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية وجمهورية السودان وبعثة الإتحاد الأوروبي لدعمهم الطموح في برامج الساحل. وأشكر جمعية تحالف الساحل واهتماهم بتناول تطوير منطقة الساحل وتعزيز الشراكة مشيرا مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية إلى أن الحالة الصحية الاستثنائية التي يعاني منها المجتمع حتي اليوم إن هذه الجائحة اعاقت حركة مشاريع المجموعة ومع ذلك فإن زعماء منطقة الساحل لم يستسلموا بل ظلوا يبذلون كل جهد من أجل استتباب الأمن والاستقرار بالشريط الساحلي، وقال يجب علينا تجاه سكان المناطق الساحلية تنفيذ مشاريع الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة وعلينا بذل المزيد لكبح جماح نشاطات الجماعات الإرهابية في المنطقة وان القوة العسكرية المشتركة لعبت دورا كبيرا في تحقيق أعلي ابمستويات في المنطقةوحسباشار وبانه النتائج التي تطرقت إليها تقارير الخبراء من هنا اناشد زملائي بمساعدة الشباب ودعم مشاريع التنمية المحلية والأمن الغذائي ومكافحة الإرهاب ونشيد بجهود السلطات العليا وعلي رأسها الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني الذي أولي اهتماما كبيرا لتنفيذ العديد من المشاريع علي أرض الواقع رغم جائحة كورونا المستجد

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here