متابعة البيان الختامي لأعمال القمة السابعة لقادة دول مجموعة الساحل الخمس

0
42

وفي الاطار الأمني: لاحظ رؤساء الدول تحسنا في الحالة الأمنية في بلدان مجموعة دول الساحل الخمس، هذا يعكس التحسن في أداء قوات الدفاع الأمنية العاملة في الميدان
في هذا الصدد تم تسليط الضوء على الدور الأساسي الذي لعبته قوة بارخان وكذلك حزنهم الشديد للضحايا المدنيين والجنود الذين سقطوا في ميدان القتال، كذلك تحدثوا عن المشاكل التي مازالت يواجهها حوض بحيرة تشاد
وأشار رؤساء الدول إلى أنه على الرغم من تقدم قواتنا الا ان الجماعات الإرهابية المسلحة لا تزال تشكل خطرا كبيرا لسكان الساحل ، وأعربوا عن قلقهم في مناطق انعدام الأمن وانتشار التهديدات خاصة الساحل الجنوبي لليبيا

كما أكد رؤساء الدول مجددا عزمهم على مواصلة الكفاح ضد الإرهاب والعمل لإعادة توطين السكان النازحين داخلياً وتسريع عودة الدول إلى المناطق الآمنة

أكد رؤساء الدول علي أهمية جهاز الدفاع والأمن التابع لمجموعة الخمس في منطقة الساحل

في الجانب الاستثماري: شجع القادة مبادرات المشاريع التي تهدف إلى مكافحة الفقر وتمكين المرأة والشباب، ومرونة الأعمال التجارية للشباب (عن طريق اتحاد غرف التجارة في منطقة الساحل) كما أشاد الرؤساء باهمية دراسة مشروع بناء خط سكة حديد وتعزيز الالتزام بالمشاريع الكبرى التي تعزز التكامل التنموي

ورحب قادة المجموعة بالتعاون الناجح بين مجموعة دول الساحل الخمس وجميع دول الساحل إلى مواصلة الجهود لتعبئة الموارد لتنفيذ مشايع لتحقيق نتائج ملموسة أكثر لصالح الشعوب

ولاحظ رؤساء الدول التقدم المحرز في عملية إصلاح الأمانة العامة التنفيذية وأكدوا مجددا رغبتهم في ترسيخ هذا الإطار الهام للتعاون والتنسيق بين الدول الخمس وتحقيقا لهذه الغاية، أصدروا تعليمات إلى مجلس الوزراء والأمانة التنفيذية للإسراع في وضع اللمسات الأخيرة على عملية إصلاح لتزويد المنظمة بهيكل مؤسسي فعال لتنفيذ استراتيجيتها

وتبادل رؤساء الدول وجهات النظر بشأن مسألة ديون بلدان منطقة الساحل ، أشاروا إلى إعلانهم الصادر في 21 أبريل الذي أدلى به في نواكشوط، بعد بضعة أشهر فقط من اندلاع الأزمة الصحية كوفيد، ودعا إلى الإلغاء التام لديون دول الساحل الخمس
ورحب رؤساء الدول بالوقف الاختياري لخدمة الديون الذي بدأه المؤشر العالمي للديون

اكد رؤساء الدول مجددا التزامهم بوحدة جمهورية مالي وسلامتها

وهنأ رؤساء الدول بوركينا فاسو على حسن سير الانتخابات
التشريعيه. والرئاسية في النيجر على نحو سلس من الجولة الأولى
جدد رؤساء الدول التزامهم بالاضطلاع بدورهم في إطار الالتزامات التي تم التعهد بها
تنفيذ الإجراءات المشتركة، ودعوا إلى التآزر بين الآليات المختلفة ( تحالف الساحل، پي3 اس) والتعاون القوي مع الأمانة التنفيذية

أكدوا على أهمية تعبئة المجتمع الدولي ووجهوا نداء قويا لإشراك والتزام شركاء تاوس

هنا الرؤساء شقيقهم، السيد محمد ود الشيخ رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، الرئيس المنتهية ولايته، لما بذله من جهود، وقرر رؤساء دول المجموعة أن تكون رئاسة مجموعة دول الساحل الخمس ليراس المجموعة لهذه الدورة إدريس ديبي إتنو رئيس جمهورية تشاد، لعام 2021. و أيضا عقد مؤتمر القمة المقبل للمجموعة في فبراير 2022 في باماكو بجمهورية مالي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here