الإتحاد العام لمؤسسات دعم اللغة العربية في تشاد يقدم بيانا صحفيا حول ملتقى الثنائية اللغوية

0
71

في إطار المتابعة الدائمة لكل ما يتعلق بمسيرة اللغة العربية والثنائية اللغوية في البلاد قدم رئيس الإتحاد العام لمؤسسات دعم اللغة العربية في تشاد بيانا صحفيا حول تكوين اللجنة المكلفة بتنظيم المنتدى الوطني للثنائية اللغوية في تشاد كان ذلك بتاريخ السابع والعشرين من شهر فبراير الجاري بمقر الإتحاد بحارة كركنجية ، بحضور رئيس جمعية المترجمين والمحررين الفوريين وأعضاء وممثلي جمعيات مؤسسات دعم اللغة العربية وعدد من الأكاديميين

وبهذه المناسبة تحدث رئيس الإتحاد العام لمؤسسات دعم اللغة العربية في تشاد الدكتور حسب الله مهدي فضله حيث قال : إن الإتحاد يشيد بصدور المرسوم الرئاسي الذي أصدره مشير تشاد الرئيس إدريس ديبي إتنو المتعلق بتكوين اللجنة المكلفة بتنظيم المنتدى الوطني للثنائية اللغوية في تشاد ، هذا المرسوم الذي يعتبر خطوة إيجابية مهمة في الإتجاه الصحيح وإستجابة عملية للمطلب الأساسي الذي ظل مثقفو اللغة العربية يطالبون به منذ إنعقاد مؤتمرهم الجامع الأول حول وضع اللغة العربية في تشاد في نوفمبر 2000 م وأكدوا في توصيات مؤتمرهم الجامع الثالث لعام 2012 م الذي أسسوا فيه الإتحاد وحددوا فيه المفاهيم الأساسية لتطبيق الثنائية اللغوية

وأضاف : أن من المؤشرات الإيجابية التي تستحق أن يشار إليها في هذا الصدد هو تكليف عشرة من أعضاء الحكومة من وزراء وأمناء دولة بالإضافة إلى البرلمانيين والمدراء العامون في الوزارات ومستشاري رئيس الجمهورية ضمن عضوية اللجنة العليا لتطبيق تنظيم هذا المنتدى مما يجسد الأهمية الكبرى لتطبيق الثنائية اللغوية وأنها تشكل ركيزة محورية في سياسة الدولة وهو ما نادى به مثقفو اللغة العربية

ومن هذا المنطلق فقد عقد الإتحاد إجتماعا طارئا لمكتبه التنفيذي والهيئة الإدارية للمجلس الوطني للغة العربية يوم 25/ 2/ 2021 خلص فيه إلى الترحيب بهذه المبادرة داعيا كوادر مثقفي العربية ومؤسساتهم للتعامل الإيجابي مع هذا الحدث

وفي نهاية المناسبة تم توقيع إتفاقية مع رئيس جمعية المترجمين والمحررين الفوريين السيد ياسر تجاني كندل ورئيس الإتحاد العام لمؤسسات دعم اللغة العربية في تشاد للتنسيق والعمل مع الاتحاد

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here