السفيرة مريم محمد نور تطلق رسميا عبر حديث صحفي أنشطة اللجنة العليا المكلفة بتنظيم مؤتمر الثنائية اللغوية في تشاد

قدمت السفيرة مريم محمد نور رئيسة اللجنة العليا المكلفة بتنظيم المنتدى الوطني للثنائية اللغوية حديثا صحفيا تمهيدا للمؤتمر الوطني للثنائية اللغوية في تشاد وذلك عصر الثلاثاء التاسع من مارس الجاري بقصر الخامس عشر من يناير

حضر المناسبة أعضاء المكتب التنفيذي على رأسهم الأمين العام النائب برئاسة الجمهورية السيد أحمد عمر ووزير التعليم العالي دافيد أودينغار ووزير التربية الوطنية وترقية المواطنة أبوبكر الصديق شرومة

في كلمتها رحبت السفيرة مريم محمد نور بالحضور مشيرة إلى أهمية المؤتمر الذي سيعقد في الأيام القادمة بأنجمينا حول تطوير الثنائية اللغوية في تشاد والذي جاء بناء على توصيات مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية ، وبهذا فقد أنشأ مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية بموجب مرسوم رئاسي الصادر في الرابع والعشرين من فبراير الماضي لجنة عليا مكلفة بتنظيم منتدى وطني حول الثنائية اللغوية تتألف من سبعة عشرة عضوا وتم إختيار عشرة وزراء وأربعة نواب برلمانيين وثلاثة مستشارين فنيين لرئيس الجمهورية بالإضافة لتسعة عشرة عضوا
مشيرة السفيرة » مريم محمد نور في خطابها إلى أهداف هذا المنتدى الذي يشارك فيه حوالي أربعة مائة شخصية وطنية تتمثل في: تقييم الحالة الراهنة للثنائية اللغوية وتشخيص العقبات التي تعيق تطبيق الثنائية اللغوية في تشاد ووضع أسس للاطار القانوني للثنائية في تشاد ووضع إستراتيجية فعالة لتطوير وتعميم الثنائية اللغوية في الإدارة مصحوبة بخطط عمل وتقديم التوصيات على المدى القصير والمتوسط والبعيد

وقالت السفيرة » مريم محمد نور من أجل دفع هذه الثنائية اللغوية التي ينادي بها في جميع خطاباته أسند مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية إلى السفيرة » مريم محمد نور بمهمة تعزيز الثنائية اللغوية في تشاد واقعا معاشا وقد كلفنا مشير تشاد بمهمة تنظيم هذا المنتدي الوطني لتطوير الثنائية اللغوية في بلادنا ولترجمة هذه الإرادة السياسية إلى عمل لجعل تعزيز الثنائية في تشاد والاستفادة منها ومن أجل مساعدة اللجنتين العليا والفنية لإنجاز هذه المهمة النبيلة وسيتم إنشاء لجان فرعية متخصصة وسوف نحيطكم علما وبشكل منتظم بسير أعمالنا في كل حين وننتهز السانحة لنقدم شكرنا إلي مشير تشاد إدريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية علي اهتمامه لدعم وترقية الثنائية اللغوية في تشاد

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here