الاتحاد العام للشباب التشادي ينظم دورة للصحفيين حول الانتخابات

نظم الاتحاد العام للشباب التشادي دورة تدريبية حول موضوع : فن مهنية التغطية الصحفية المحايدة للانتخابات ، بدعم من الشركة الوطنية للكهرباء ، بحضور رئيس الاتحاد العام للشباب التشادي السيد علي فاضل ، وبمشاركة عدد من الصحافيين بوسائل الإعلام العامة والخاصة ، كان ذلك يوم 13 مارس 2021م بصالة اجتماعات المتحف الوطني بالعاصمة انجمينا

بدأت المناسبة بكلمة ترحيبية من قبل السيد تجاني مصطفى ، والذي قدم شكره لجميع المشاركين في هذه الدورة التدريبية التي ترفع من قدرت الصحفيين في مجال التغطية الصحفية أثناء الانتخابات ، واشار بان هذه الفترة حساسة جدا يتطلب من الصحفي نقل الاخبار وبطريقة حيادية ، وطلب من الصحفيين الاستفادة من هذه الدورة.
اما رئيس الاتحاد علي فاضل قديركي تحدث عن أهمية هذه الدورة، حيث أشار إلي تهدف إلى رفع كفاءات الصحفيين

المحاضر الأول المدير العام النائب للوكالة التشادية للأنباء والنشر السيد خليل محمد ابراهيم ، فقد تناول موضوع : اخلاقيات العمل الصحفي ، حيث أوضح بانه يجب على جميع الصحفيين أن يتحلوا بالسلوكيات الحميدة التي تجعلهم على قدر المسؤولية ، وذلك بنقل الاخبار الحقيقية وبكل شفافية ، وأكد بانه واحب على الصحفي أن يحترم حقوق ومشاعر الاخرين ، وعليه ان ينقل الخبر كما هو ، والتحريف يؤدي إلى انتهاك شعور المواطنين ، لذا لا يمكن للصحفي ان ينجر وراء المادة ، وبهذه الطريقة يلتزم الصحفي بالعمل أثناء الانتخابات وفق للاخلاقيات المهنة والتي تلزم الصحفي بأن يكون شفافا والحياديا أثناء نقل الاخبار

المحاضر الثاني مدير نشر صحيفة لي بروغري السيد عبدالرحمن بركة ، تطرق لموضوع : المسؤولية المهنية والاجتماعية للصحفي ، حيث صرح قائلا: إن مسؤولية الصحفي تلزمه بان ينقل الاخبار بكل موضوعية ومهنية حتى لا يترك اثرا سلبيا عند تقديم الخبر للمواطنين وخصوصا أثناء الانتخابات ، ولذا يجب على كل صحفي ان يعمل من أجل حماية المواطنين وسلامة البلد من كل العقبات السياسية ، وبهذا الطريق نستطيع ان نرسل الاخبار للمواطنين بكل مصداقية

المحاضر الثالث رئيس اتحاد الصحفيين التشاديين السيد عباس محمود طاهر ، تناول موضوع : ميثاق العمل الصحفي أثناء الازمات ، وتطرق على ان الصحافة في البداية كانت تخدم السلطة في كل ما تحتاجه ، ولكن قام بعض المفكرين باستقلال الإعلام بهدف نقل الاخبار وبطريقة حيادية وشفافة للمواطنيين ، واشار بان الصحفي ممنوع بأن ياخذ مبلغا ماليا حتى لا يكون منحازا لجهة معينة ، لأن ميثاق العمل الصحفي يلزم الصحفيين بعدم التشهير ونشر معلومات كاذبة ، واضاف بانه من حق الصحفي أن ينقول المعلومات الصادقة للمواطن ، ولأن الصحفي أذا طبق ميثاق العمل يستطيع أن يؤدي دوره بالشكل المطلوب

وفي نهاية الدورة تم توزيع شهادات للمشاركين

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here