الملاحة الجوية: الممثل الدائم لوكالة سلامة الملاحة الجوية يقدم حديثا صحفيا بخصوص الجهود التي تبذلها الوكالة في ظل جائحة كرونا

قدم السيد إبراهيم قيهيني دادي الممثل الدائم لوكالة سلامة الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر حديثا صحفيا بخصوص حركة النقل الجوي منذ ظهور جائحة كرونا والجهود المبذولة من قبل الوكالة وذلك صباح الثلاثاء الثالث والعشرون من مارس الجاري بفندق ريزيدانس وبحضور عدد من وسائل الإعلام

حيث أشار الممثل إلي أنه في التاسع عشر من مارس٢٠٢٠م سجلت تشاد أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد جراء ذلك تم توقيف جميع طائرات الركاب على الفور بإستثناء طائرات الشحن، إثر ذلك شهدت الحركة الجوية إنخفاضا هائلا مما أدى إلى أزمة مالية في قطاع النقل الجوي العالمي، وتم تكوين لجنة لإدارة الأزمات في جميع هياكل وكالة السلامة للملاحة الجوية لتنفيذ الإجراءات الوقائية ضد انتشار فيروس كورونا كتنظيم ساعات العمال لعمالها وتوفير معدات غسل الأيادي أمام جميع المباني، توفير جميع المواد الكحولية المائية في منصات العمل المشتركة مثل الشباك الواحد في مكتب المدرج، ومكتب الأرصاد الجوية في المطارات، إرتداء الكمامات والقفازات، التطهير الدوري للمكاتب، حظر عقد المؤتمرات، واحتواء جميع العائدين من البلدان المتضررة

واضاف في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد لم تقم الوكالة بتخفيض رواتب الموظفين؛ بل ظلت تدفع الرواتب دائما وكما أن مدير الوكالة قد منح مرتين على التوالي إعانة فردية وإستثنائية لوكلائه لدعم الإجراءات الأمنية

وكل ماذكر سابقا يشير إلى أن وكالة سلامة الملاحة الجوية لديها القدرة على الصمود بفضل أساسها المتين وأساليب عملها وأخيرا يجب ألا ننسى أن الفيروس لا يزال موجودا فيجب أن نتعلم دروس هذه الأزمة وإحترام تدابير الحاجز في المطارات والطائرات من خلال تطبيق توجيهات منظمة الطيران المدني الدولي ومنظمة الصحة العالمية المتعلقة بإدارة الوباء

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here