رئاسيات 2021: عملية التصويت لقوات الجيش الوطني والسكان الرحل بكافة الأراضي الوطنية، تجرى في هدوء تام

شهدت البلاد اول يوم للانتخابات الرئاسية التي أطلقتها اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات لمختلف الوحدات العسكرية لقوات الجيش الوطني التشادي ، وذلك صباح السبت العاشر من أبريل الفين واحد وعشرين الجاري بكافة الأراضي الوطنية

حيث توجه أفراد قوات الجيش الوطني الي صناديق الاختراع للسباق الرئاسي منذ الصباح الباكر
فعند الساعة السابعة صباحا قام فريق من الوكالة التشادية للأنباء والنشر بزيارة عدد من مكاتب التصويت بالعاصمة انجمينا بداية بالدائرة الاولي وذلك بتجمعات المدارس العسكرية، حيث عناصر القوات المسلحة الوطنية توجهوا إلى صناديق الاختراع من أجل أداء واجبهم الوطني، علما بان تجمع المدارس العسكرية يوجد به ستة مكاتب للتصويت، كما توجه الفريق إلى مقر القيادة العامة للجيش، حيث بدأت العملية الانتخابية منذ السابعة والنصف صباحا عندما اصطف افراد قوات الجيش الوطني الي مكاتب التصويت كما لاحظ الفريق أن بعض المكاتب لم تبدأ العمل رسميا بسبب تأخير عمال اللجنة الانتخابية ، وعليه فإن العملية الانتخابية سوف يشارك فيها مختلف الوحدات العسكرية منها الجيش الوطني التشادي وقوات حرس البدو والرحل والشرطة الوطنية والدرك الوطني ، بشتى اقاليم البلاد

وفي ذات السياق تحدث احد مسئولي اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات السيد بوكر آدم شاري حيث أكد بأن عدد مكاتب التصويت بمدينة انجمينا مئة وخمسة عشر مكتبا، كما أضاف بأن العملية الانتخابية بدأت بكل هدوء ، وبعض المكاتب بدات بالتأخير ، وان القانون الانتخابي يسمح بزيادة وقا إضافي بسبب التأخير ،مشيرا بأن اللجنة الانتخابية وضعت إستراتيجية للناخبين تسمح لهم بأن يصوتوا بالبطاقات البيومترية القديمة اوبإيصال البيانات ، هذا وتجدرالاشارة إلي أن عملية الانتخابات الرئاسية تجرى بكل شفافية وهدوء، كما لوحظ هناك عدم وجود المراقبين في بعض مكاتب التصويت

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here