لجنة متابعة النداء من أجل السلام وممثلو المجتمع المدني يعقدون جلسه تفاكرية حول الازمة في البلاد

تم عقد جلسة تفاكرية من قبل لجنة متابعة النداء من أجل السلام والمصالحة وممثلو المجتمع المدني عصر الأربعاء الثامن والعشرين من أبريل لعام 2021م ،حول موضوع إجراء انتقال ديمقراطي ناجح في تشاد وذلك بمركز سيفوت بالعاصمة أنجمينــا

وبهذه المناسبة تابع المشاركون الاتصالات الافتتاحية حول الخبرات المشتركة للمؤتمر الوطني لعام 1993م والتحليل المقارن للتحولات الجارية في بعض البلدان الافريقية (مالي_ السودان) وتحديات لمشاركة المجتمع المدني في المرحلة الانتقالية، من أجل تقديم مساهماتهم في عملية الانتقال الجارية ، لذلك ، استنكر المشاركون

استمرار الالتباس فيما يتعلق بتفسير أحكام الميثاق الانتقالي

تعيين رئيس وزراء انتقالي من جانب واحد في حالة عدم توازن مع تطلعات الشعب

لذلك يوصون الجهات الفاعلة المختلفة للمشاركة في الأزمة الحالية في تشاد بما يلي 1 – إقامة مرحلة انتقالية مدنية ، يتبعها اعتماد ميثاق انتقالي جديد 2. تعيين شخصية قوية ، محايدة ، توافقية لقيادة المرحلة الانتقالية 3 – وقف فوري لإطلاق النار بين الجيش النظامي والفصائل العسكرية من أجل الانخراط بحزم في عملية المصالحة الوطنية 4 – تنظيم حوار وطني شامل مفتوح لجميع الكيانات المختلفة لمناقشة القضايا التي تهُمَّ التشاديين ؛ ولا سيما مسألة الحكم الديمقراطي ، وإصلاح العدالة ، وإصلاح قوات الدفاع والأمن ، والحصول على الأراضي ، وإعادة التوزيع العادل للموارد الوطنية ، إلخ 5 – إشراك منظمات المجتمع المدني في قيادة العملية الانتقالية الجارية 6 – تعيين وسيط دولي للأزمة التشادية برعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي 7. دعوة المجتمع الدولي لدعم عملية التحول الديمقراطي في تشاد

وفي الختام تلتزم الجهات الفاعلة في المجتمع المدني التي شاركت في يوم التعبئة والتفكير بالمشاركة بنشاط في نجاح الإنتقال الديمقراطي في تشاد ، من خلال إنشاء مرصد وطني للمرحلة الانتقالية ومجموعة من المناصرة ، بينما تعمل بشكل دائم من أجل توطيد السلام والوحدة الوطنية والعيش المشترك في تشاد

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here