ممثلة منظمة الأمم المتحدة لرعاية الأمومة والطفولة تنهي مهمتها في البلاد

نظمت منظمة الأمة المتحدة لرعاية الأمومة والطفولة اليونيسف حفل وداع لممثلتها في تشاد السيدة فيفيان فان ، كان ذلك مساء الأربعاء الرابع من شهر اغسطس الجاري بفندق ريزي دانس ، بحضور أعضاء المنظمة وعدد من المدعوين بالإضافة إلى وسائل الإعلام المختلفة

في بداية المناسبة تحدث ممثل السلطة العليا للإعلام السمعي والبصري السيد لاورو غونجي قائلا : فبالرغم من أن الأطفال في أمس الحاجة اليها الا أنها ستغادر ولكنها ستترك لنا اثرا جميلا في نفوس المجتمع التشادي، مضيفا : بأن الدور الأساسي للمنظمة هو رعاية الأمومة والطفولة ولكنها لعبت دورا اخر في مجالات عدة خاصة في الأعلام، حيث عقدت المنظمة إتفاقيات وأعمال مشتركة عدة منها تنظيم دورات تدريبية للصحفيين ومشاريع مختلفة ، سوف نفتقدها ولكننا نعلم أنها تركت وارئها مجموعة تعمل بجد وإجتهاد من أجل تحقيق الأهداف المرجوة

اما من جانبه بيتيل ميارو : فقد أشاد بدور السيدة فيفيان فان حيث قال : طيلة العامين التي قضتها عملت بجهد و بإخلاص فقد ساهمت بشكل كبير في نشر الوعي بين المجتمع من خلال محاربة المجاعة وتعليم البنات والعديد من النشاطات التي قامت بها من اجل نشر الوعي في كافة الأراضي التشادية ، وفي الختام تمنى لها المزيد من النجاحات

أما من جانبها ممثلة منظمة الأمم المتحدة لرعاية الأمومة والطفولة اليونيسف السيدة فيفيان فان فقد شكرت الحضور وقالت : بعد عامين وعشرة اشهر عملت كممثلة لمنظمة اليونيسيف في تشاد فهذه المدة التي قضيتها إلى جانب الحكومة والقادة التشاديين أنجزت المنظمة عدة أعمال حيث لعبت دورا كبيرافي ارتفاع نسبة تغطية تطعيم الأطفال وعلاج أكثر من ثلاثة الف طفل أعمارهم أقل من خمس سنوات يعانون من سوء التغذية ، توزيع معدات مدرسية لاكثر من ثلاثة مليون طفل في اكثر من احدى عشر الف مدرسة إبتدائية في مناطق مختلفة ، تحقيق النجاح في إقناع المجتمع الريفي في تسجيل المواليد في السجل المدني ، الوقوف مع الحكومة التشادية في محاربة كوفيد 19 ، أنجزت المنظمة الكثير في مجال حقوق الطفل وخاصة تعليم الفتيات ، ثم اختتمت بتمنياتها بان تتحسن الأوضاع في جميع الأراضي التشادية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here