الحكومة تصدر بيانا حول المعلومات المضللة التي تروج من قبل شخصيات وهمية

0
346

عقب إعلان فيسبوك في 15 من ديسمبر 2020، عن تفكيك ثلاث شبكات من الحسابات الوهمية من خارج إفريقيا. والقيام بحملات التضليل الإعلامي الذي يستهدف الدول الأفريقية بشكل رئيسي بما في ذلك تشاد، وعليه فإن الحكومة تدين هذه المحاولات للتلاعب بالرأي العام الأفريقي أو تشويه سمعة الدول ذات السيادة
كما ترحب الحكومة بنتائج التحقيق التي أجراها فريق فيسبوك، مما سمح بالكشف عن هذه الحسابات المزيفة وحذفها ، وتحث على مواصلة جهودها لإلقاء مزيد من الضوء على الرعاة والمستفيدين من هذا التلاعب الخطير من أجل تحديد موقع هوية ومسؤوليات جميع الجهات الفاعلة المعنية بشكل أفضل.
الحكومة قامت من جانبها للإتصال بالجهات المختصة لغرض فتح تحقيق قضائي ضد مجهول، كما تعرب عن استعداد الوكالة الوطنية لأمن المعلومات الإلكترونية للتعاون مع فيسبوك لإحباط هذه العمليات التي تضر بمصالح عدة دول
بالإضافة إلى ذلك ، تدعو الحكومة جميع الدول الأفريقية التي تقع ضحية لهذه الأعمال الاستبدادية للنظر في وضع إطار مشترك لتنسيق الأنشطة والجهود ، فضلاً عن تبادل المعلومات للحماية بشكل أفضل ضد أي شكل من أشكال الهجمات على مصالحهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي
في النهاية، وبالنظر إلى الأدلة على هذه المحاولات والتلاعب غير المقنع ومدى انتشار الأخبار الكاذبة على الشبكات الاجتماعية، فإن الحكومة تدعو السكان إلى توخي المزيد من اليقظة وعدم الثقة في المعلومات المضللة المستخدمة للتلاعب بالأفكار أو التأثير عليها
حرر بأنجمينا يوم 17 ديسمبر 2020

وزير الإعلام، الناطق الرسمي بإسم الحكومة
السفير، شريف محمد زين

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here