التعليم في ظل جائحة كرونا

0
342

نظمت منظمة اليونسيف بالبلاد وبالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية وترقية المواطنة وعدد من الشركاء، تظمت مؤتمرا تحت عنوان التعليم في ظل جائحة كرونا وذلك في التاسع والعشرين من يناير لعام 2021 م بدار الصحافة التشادية الكائنة بالدائرة السادسة، بحضور ممثل وزارة التربية الوطنية مدير الامتحانات والمسابقات دييه دينيم بنقا ومدير معهد التقنيات المبتكرة للتنمية خالد فضل وعدد من المدعوين

ويهدف المؤتمر الي تسليط الضوء على الجهود المبذولة في قطاع التعليم اثناء جائحة كرونا من قبل وزارة التربية الوطنية وشركاءها

بهذه المناسبة قدم مدير الامتحانات والمسابقات بوزارة التربية الوطنية دييه دينيم بنقا ورقة بعنوان : التواصل بشأن مشروع التعليم عن بعد في ظل جائحة كرونا حيث اشار المدير الي أن وزارة التربية الوطنية علقت الدراسة في جميع أنحاء البلاد اعتبارًا من 20 مارس 2020 وحتى إشعار آخر. دون معرفة متى أو في ظل أي ظروف سيتم استئناف الفصول الدراسية ، ومن ثم بدأت وزارة التعليم في تبني مشروع الطوارئ « دعم التعليم في حالات الطوارئ من خلال التعلم عن بعد ، ومن ثم تناول اهداف البرنامج وهو الحفاظ على الصلة بين الطلاب والمدارس اثناء الجائحة وكذلك إنتاج موارد تعليمية متعددة الوسائط للمرحلتين الابتدائية والثانوية باللغتين الفرنسية والعربية. ونشر الموارد المنتجة من خلال القنوات التي تتيح الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص، وضمان مراقبة وتقييم البرامج بالاعتماد بشكل أساسي على الأدوات الرقمية والترويج للبرنامج على المستوى الوطني

كما تناول المدير النتائج المثمرة من البرنامج معددا إياها بالقول: تم إنتاج الموارد التعليمية الرقمية وإتاحتها و ايضا توفير التعليم الرقمي (البث متعدد القنوات) والحفاظ على الارتباط بين الطالب والمدرسة وتعزيزه وكذلك تمت تعبئة الموارد البشرية وضمان الرصد والتقييم من قبل الخبراء الاستشاريين الذين تم تحديدهم وتعيينهم بالدعم الكافي للمشروع وتم دعم حوالي 400000 طالب من قبل مركز الاتصال الهاتفي (الرقم المجاني 1317) وإنتاج 720 وسائط رقمية (سمعية وفيديو وشبكة الإنترنت) و تدريب 300 معلم وتوعيتهم بالجائحة، وتمت تغطية 23 مقاطعة في البلاد من قبل المشروع

ومن ثم قدمت العديد من المداخلات من قبل الحضور واجاب عليها المدير

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here