العاصمة أنجمينا تستضيف اعمال المؤتمر التاسع لخبراء مجموعة دول الساحل الخمس

0
273

إنطلقت اليوم اعمال الاجتماع التمهيدي التاسع لخبراء مجموعة دول الساحل الخمس تحت شعار: (الأمن والتنمية)ة

قبيل انعقاد الدورة السابعة لقمة قادة مجموعة دول الساحل الخمس بدأت التحضيرات التمهيدية من قبل لجنة خبراء المجموعة لإعداد عدد من الملفات والمواضيع التي من المقرر مناقشتها في هذه الدورة ،وذلك صباح الأربعاء العاشر من يناير الجاري بفندق ليزر بلازابانجمينا

حضر المناسبة المدير العام لوزارة الإقتصاد والتخطيط التنموي نصر بحر محمد اتنو ممثلا لوزير الإقتصاد والتخطيط التنموي والأمين التنفيذي لمجموعة دول الساحل الخمس السيد سمبو صديقي ومجموعة خبراء المجموعة وعدد من المدعوين

في كلمته الافتتاحية بهذه المناسبة المدير العام لوزارة الإقتصاد والتخطيط التنموي ممثلا لوزير الإقتصاد السيد نصر بحر محمد اتنو قال: نرحب بكم في أرض تشاد تمهيدا لانعقاد القمة السابعة لرؤساء قادة مجموعة دول الساحل الخمس بمدينة انجمينا من أجل تنفيذ القرارات والتوصيات المشتركة في المنطقة لتعزيز سبل التعاون في الأمن والتنمية بالشريط الساحلي

وهذه الدورة التاسعة لخبراء المجموعة هي تمهيدا لوضع آلية مشتركة ليتم تنفيذها عبر إطار التوصيات المتعلقة بمحاربة الإرهاب في المنطقة وتعزيز سبل التنمية المستدامة لشعوب الساحل، مشجعا الخبراء علي العمل المشترك من أجل الخروج بنتائج قيمة تسمح لقادة المجموعة بتنفيذها علي أرض الواقع من أجل تحسين الحياة لسكان الساحل

الأمين التنفيذي للمجموعة السيد: سمبو صديقي رحب بالحضور ، مقدما شكره للحكومة التشادية لاستضافة القمة السابعة لرؤساء قادة مجموعة دول الساحل الخمس مشيرا إلى تداعيات الأزمة الصحية للعام 2020م خاصة مع جائحة كورونا، موضحا بأن المجموعة واجهت عدة تحديات ولكن عبر جهود قادة المجموعة الخمس تم تنفيذ العديد من المشاريع علي مستوي المنطقة

وخلال كلمته الافتتاحية قدم شكره للجمهورية الإسلامية الموريتانية حيث مقر الأمانة العامة للمجموعة التي حققت الكثير من الإمكانيات والخدمات لإدارة المجموعة لموجهة الأزمات بالمنطقة، وقال لازال أمامنا الكثير من التحديات المشتركة بالمنطقة

واخيرا قدم شكره لقادة رؤوساء المجموعة الخمس علي جهودهم ونضالهم المشترك لمواجهة التحديات والأحداث المشتركة خاصة الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة وهذه الجهود مكملة لنشاط المجموعة من أجل تعزيز رؤية الإستقرار والتنمية والأمن في منطقة الساحل، كما شكر الشركاء الدوليين والماليين والفنيين لدعمهم السخي لتعزيز التعاون المشترك بين دول الساحل الخمس

وبخصوص رؤية العام 2021 اكد الأمين التنفيذي إلي تحسين خطط وبرامج المجموعة في هذا العام الجاري وإعطاء الأولوية للاصلاحيات الداخلية لمجموعة بهدف التنفيذ الفوري والمباشر من قبل قادة مجموعة دول الساحل الخمس

وتسمح القمة التاسعة بتقييم إنجازات ومشاريع التنمية والأمن للعام 2020م وخاصة مناقشة المواضيع الحيوية مثل الأمن والتنمية المستدامة للعام الفين إنطلقت اليوم اعمال الاجتماع التمهيدي التاسع لخبراء مجموعة دول الساحل الخمس تحت شعار: (الأمن والتنمية)ة

قبيل انعقاد الدورة السابعة لقمة قادة مجموعة دول الساحل الخمس بدأت التحضيرات التمهيدية من قبل لجنة خبراء المجموعة لإعداد عدد من الملفات والمواضيع التي من المقرر مناقشتها في هذه الدورة ،وذلك صباح الأربعاء العاشر من يناير الجاري بفندق ليزر بلازابانجمينا

حضر المناسبة المدير العام لوزارة الإقتصاد والتخطيط التنموي نصر بحر محمد اتنو ممثلا لوزير الإقتصاد والتخطيط التنموي والأمين التنفيذي لمجموعة دول الساحل الخمس السيد سمبو صديقي ومجموعة خبراء المجموعة وعدد من المدعوين

في كلمته الافتتاحية بهذه المناسبة المدير العام لوزارة الإقتصاد والتخطيط التنموي ممثلا لوزير الإقتصاد السيد نصر بحر محمد اتنو قال: نرحب بكم في أرض تشاد تمهيدا لانعقاد القمة السابعة لرؤساء قادة مجموعة دول الساحل الخمس بمدينة انجمينا من أجل تنفيذ القرارات والتوصيات المشتركة في المنطقة لتعزيز سبل التعاون في الأمن والتنمية بالشريط الساحلي

وهذه الدورة التاسعة لخبراء المجموعة نعكف اليوم تمهيدا لوضع آلية مشتركة ليتم تنفيذها عبر إطار التوصيات المتعلقة بمحاربة الإرهاب في المنطقة وتعزيز سبل التنمية المستدامة لشعوب الساحل، مشجعا الخبراء علي العمل المشترك من أجل الخروج بنتائج قيمة تسمح لقادة المجموعة بتنفيذها علي أرض الواقع من أجل تحسين الحياة لسكان الساحل

الأمين التنفيذي للمجموعة السيد: سمبو صديقي رحب بالحضور ، مقدما شكره للحكومة التشادية لاستضافة القمة السابعة لرؤساء قادة مجموعة دول الساحل الخمس مشيرا إلى تداعيات الأزمة الصحية للعام 2020م خاصة مع جائحة كورونا خلال العام المنصرم، موضحا بأن المجموعة واجهت عدة تحديات ولكن عبر جهود قادة المجموعة الخمس تم تنفيذ العديد من المشاريع علي مستوي المنطقة

وخلال كلمته الافتتاحية قدم شكره للجمهورية الإسلامية الموريتانية حيث مقر الأمانة العامة للمجموعة التي حققت الكثير من الإمكانيات والخدمات لإدارة المجموعة لموجهة الأزمات بالمنطقة، وقال لازال أمامنا الكثير من التحديات المشتركة بالمنطقة

وبخصوص رؤية العام 2021 اكد الأمين التنفيذي إلي تحسين خطط وبرامج المجموعة في هذا العام الجاري وإعطاء الأولوية للاصلاحيات الداخلية لمجموعة (جى5) بهدف التنفيذ الفوري والمباشر من قبل قادة مجموعة دول الساحل الخمس

وتسمح القمة التاسعة بتقييم إنجازات ومشاريع التنمية والأمن للعام 2020م وخاصة مناقشة المواضيع الحيوية مثل الأمن والتنمية المستدامة للعام 2021

واخيرا قدم شكره لقادة رؤوساء المجموعة الخمس علي جهودهم ونضالهم المشترك لمواجهة التحديات والأحداث المشتركة خاصة الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة وهذه الجهود مكملة لنشاط المجموعة من أجل تعزيز رؤية الإستقرار والتنمية والأمن في منطقة الساحل، كما شكر الشركاء الدوليين والماليين والفنيين لدعمهم السخي لتعزيز التعاون المشترك بين دول الساحل الخمس

هذا وتجدر الإشارة بأن هذه الجلسة التمهيدية لخبراء مجموعة دول الساحل الخمس تستمر من العاشر وحتي الثاني عشر من الشهر الجاري لمناقشة عدة ملقات أبرزها الأمن والتنمية بالمنطقة تمهيدا لقمة رؤساء قادة مجموعة دول الساحل الخمس (جى5) بمدينة انجمينا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here