وزير الأمن العام والهجرة يقدم نداء للتشاديين في الداخل والخارج بالعودة إلى بناء تشاد موحدة وقوية

بمناسبة الإحتفال بعيد الإستقلال أجرت الوكالة التشادية للأنباء والنشر مقابلات مع عدد من المشاركين في الإحتفال

في البداية تحدث وزير الامن العام والهجرة السيد سليمان محمد أبكر والذي عبر عن سعادته بهذا اليوم، وأشار إلى أن إحتفالية هذا العام تختلف عن الأعوام السابقة حيث فقدت الأمة التشادية قائدها مشير تشاد الذي انتقل إلى جوار ربه في معركة الشرف ، مضيفا : أن احتفال تشاد بإستقلالها ليس فقط يخص تشاد بل جميع الدول الإفريقية لأن قوات الدفاع التشادية تعتبر الأقوى في المنطقة، حيث تسعى جاهدة لجلب الأمن والإستقرار في المنطقة، لذا علينا أن نحمي بلدنا من جميع الأعمال الإرهابية والذين يسعون للتخريب وتفريق الأمة التشادية من هنا وبهذه المناسبة ادعوا جميع التشاديين إلى الوحدة

ثم تحدث إلينا الأمين العام النائب برئاسة الجمهورية السيد أحمد عمر أحمد حيث قال : سعيد بهذه المناسبة العظيمة التي نحتفل بها كل عام، ولكن هذا العام يختلف عن سابقه بغياب الشهيد الراحل مشير تشاد إدريس ديبي إتنو الذي ضحى بنفسه من أجل أمن وسلامة وإستقرار الوطن والمواطنين ، إن هذا الوطن فقد الكثير من أبنائه الذين ضحوا ومازالوا يضحون بدمائهم حتى نالوا استقلال وطننا الحبيب وبهذه المناسبة أدعوا جميع المواطنين التشاديين في الداخل والخارج من أجل المصالحة والوحدة التي دعى لها الراحل مشير تشاد، فتشاد للتشاديين جميعا علينا بالوحدة الوطنية وعدم التفرقة وزعزة الأمن والإستقرار من أجل تشاد

كما التقت الوكالة بالضابط / حليمة محمد تشو التي عبرت عن فرحتها بهذا اليوم حيث قالت : هذا اليوم يتذكره جميع التشاديين لأنه يوم نالت به تشاد حريتها وإستقلالها، هذا الإستقلال الذي جاء بدماء الشهداء الذين سقطوا من أجل تحرير تشاد من الإستعمار مضيفة : هذا العام نحتفل وبقلوبنا حزن على فراق مشير تشاد الشهيد الذي حارب من أجل أمن وإستقرار الوطن والمواطنين ، خسرنا مشير تشاد ولكن ذكراه ستكون دائما في قلوبنا ، أود من هنا أن أقدم رسالة للتشاديين
تشاد خسرت الكثير من أجل نيل هذا الإستقلال وعلينا جميعا أن نواصل مسيرة الأباء الذين جاؤوا بهذا الإستقلال ، علينا أن نتحد شعب واحد وأمة واحدة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here